الدكتور سامر حجو يبتكر جراحة جديدة للحول

يستعد الدكتور سامر حجو لنشر طريقة جراحية أظهرت نجاحاً فائقاً في علاج نوع خاص و صعب المعالجة من الحول هو ما يعرف بضعف رفع العين وحيد الجانب Monocular Elvation Deficiency

أو بحسب التسمية القديمة "شلل الرافعات المزدوج" Double Elevator Palsy

وهي حالة ولادية يحدث فيها حول سفلي في العين و عدم القدرة على رفع العين للأعلى و يترافق ذلك في أغلب الأحيان بهبوط في الجفن بما يزيد المشكلة الجمالية بشكل كبير .

اعتمد العلاج الجراحي لهذه الحالة منذ عام 1969 وحتى الآن على نفس الإجراء الجراحي تماماً و هو ما يعرف بإجراء " ناب " و يعتمد هذا الإجراء على نقل العضلات الأفقية المحركة للعين للأعلى بحيث تقوم هذه العضلات برفع العين بدلاً من العضلات الرافعة المشلولة و لكن هناك العديد من الإشكالات في هذه الجراحة تعيق الوصول إلى الشفاء الكامل و هي :

  1. لا تؤدي هذه الجراحة إلى أي تحسن في وضعية الجفن العلوي مما يعني أنه يجب أن يتبعها جراحة إصلاح هبوط الجفن وهذه الجراحة تحتاج شق جلدي واسع في الجفن و من النادر أن تعطي وضع مناظر للعين الأخرى بشكل كامل
  2. يؤدي نقل العضلات إلى تحسن حوالي 15 - 20 درجة موشورية من الحول العمودي ولا يمكن التحكم بدرجة التصحيح إلا بحدود بسيطة لذلك لن يكون كافياً للحالات الشديدة من هذا الحول كما سيؤدي إلى رفع زائد للعين في الحالات الخفيفة
  3. تقوم العضلات الأفقية المنقولة للأعلى برفع العين بالنظر الأمامي و قد تصبح العين مناظرة للعين الأخرى لكن لا يمكن لهذه العضلات أن تعيد الحركة الطبيعية خلال النظر للأعلى و سيبقى الحول السفلي واضحاً خلال النظر للأعلى

أمكن للجراحة الجديدة التي ابتكرها الدكتور سامر حجو أن تحقق الشفاء الكامل لهذه الحالة بدون أي من الإشكالات سابقة الذكر أي تحقق الشفاء الكامل للحول و هبوط الجفن في جميع وضعيات النظر و قد أجريت هذه الجراحة الجديدة على عدة حالات و أعطت ذات النتيجة .

و سوف ننشر قريباً "خلال عدة أشهر" التفاصيل الدقيقة لهذه الجراحة بعد نشرها في أحد المؤتمرات الدولية للحول