إنجاز علمي كبير للدكتور سامر حجو

الجمعية الأوربية للمختصين في الحول European Strabismological Association ESA

تقبل ثلاثة مقالات للدكتور سامر حجو في مؤتمرها السنوي لعام 2012 و الذي يجري في بوخارست بين 2 - 5 /9/2012 وفيما يلي عرض مختصر عن مواضيع المقالات الثلاثة :

  • المقالة الأولى هي بشكل عرض شفهي Oral Presentation ضمن فعاليات اليوم الثاني للمؤتمر و تشكل المشاركة الوحيدة من الدول العربية ضمن المقالات الشفهية في المؤتمر و تتحدث عن طريقة جديدة من ابتكار الدكتور سامر حجو في تقييم الحول و بصورة خاصة عند الأطفال الصغار و الرضع و تعتمد هذه الطريقة على استخدام جهاز MP4 player المتوفر بكثرة في محلات الكمبيوتر حيث يتم تثبيت هذا الجهاز على حزام مطاطي يلبس على الرأس و يتم من خلاله عرض صور كرتونية أو أغاني للأطفال أو هدف معين لينظر إليه المريض و هذه الطريقة هي البديل للطريقة التقليدية في استخدام ألعاب أو صور ملتصقة على حامل يمسكه الطبيب خلال الفحص و تمتاز الطريقة الجديدة بالعديد من المزايا أهمها أنها أكثر جذباً لانتباه الأطفال و أكثر تهدئة لمخاوفهم و أنها تحرر يدي الطبيب الفاحص بحيث يستطيع بسهولة قياس الحول بدون الاستعانة بمساعد سواء خلال فحص الأطفال أو الكبار , ويمكن أيضاً تحميل بعض الصور الخاصة على هذا الجهاز و التي تستخدم في فحوص مختلفة للرؤية المشتركة بالعينين و رؤية الألوان
  • المقالة الثانية هي بشكل بوستر يعرض في الصالة الخاصة بالبوسترات في المؤتمر و تتحدث عن طريقة جديدة في فتح الملتحمة خلال جراحة الحول وهي من ابتكار الدكتور سامر حجو و تمتاز بأنها تعطي ساحة جراحية واسعة مع إغلاق ممتاز للجرح بقطبة واحدة مبتكرة بعد جراحة على عضلتين متقابلتين في نفس العين
  • المقالة الثالثة هي أيضاً بشكل بوستر و هي تتحدث عن علاج جديد من اكتشاف الدكتور سامر حجو للحول الوحشي الصغير الزاوية التالي لجراحة الحول الأنسي , هذا العلاج هو استخدام قطرات موسعة للحدقة بتركيز مخفف عدة مرات حيث تؤدي هذه القطرات إلى تحريض منعكس التقارب مما يحسن الحول الوحشي , وقد استوحيت الفكرة من ملاحظة الدكتور سامر حجو بأن الكثير من مرضى الحول الأنسي يزداد عندهم الحول بشكل واضح خلال بداية تأثير القطرات الموسعة للحدقة مما يعني أن الحول الوحشي يمكن أن يتحسن بهذه القطرات ولكن يجب أن تكون بتركيز خفيف حتى تسبب تشويش بسيط في الرؤية هذا التشويش يحرض منعكس المطابقة للحصول على الرؤية الجيدة و منعكس المطابقة بدوره يحرض التقارب مما سوف يخفف من الحول , هذا التأثير المخفف للحول الوحشي قام الدكتور سامر حجو بإثباته على عدد من المرضى و المشكلة كانت أنه يزول بعد إيقاف القطرة و لكن عند نسبة لا بأس بها من المرضى الذين كانت لديهم زاوية الحول الوحشي صغيرة شفي الحول تماماً بعد شهرين من استعمال القطرة وبذلك تم تجنب جراحة ثانية , الدكتور سامر حجو يتوقع أن هذه المعالجة ستكون على درجة كبيرة من الأهمية لكنها لا تزال بحاجة إلى مزيد من الدراسة لتحديد المرضى الأكثر احتمالاً للاستفادة منها وأيضاً لتحديد التركيز الأفضل للقطرة ومدة الاستخدام اللازمة .