الحول عند الأطفال - إرشادات عامة للوالدين

  1. من الطبيعي أن تلاحظ درجات خفيفة من الحول عند الأطفال في الأشهر الثلاثة الأولى للحياة ولكن ابتداءً من الشهر الرابع أو الخامس على أبعد تقدير يجب أن تتوازن العينان بشكل جيد وتنتظم حركاتهما معاً
  2. إذا كان الحول موجود بشكل مستمر لدى الطفل ولا يزول باستخدام النظارة فالتريث لعمر أكبر هو خطأ شائع يجب تجنبه, وفي حالات الحول الولادي يجب إجراء الجراحة قبل عمر سنتين
  3. إذا ظهر الحول عن الطفل في عين فاقدة للرؤية لسبب ما غير قابل للمعالجة تكون معالجة الحول جراحية غالباً وذات فائدة جمالية فقط و في هذه الحالة يمكن تأخيرها حتى دخول الطفل إلى المدرسة ولكن لا يجب ترك أي طفل يدخل المدرسة ولديه حول ظاهر من الناحية الجمالية طالما بإمكاننا أن نعالج هذا الحول, حيث سيكون لهذا الحول تأثير نفسي كبير على الطفل وقد يترك آثار هامة في شخصيته وتفاعله مع رفاقه  
  4. زوال الحول بشكل كامل عند استخدام النظارة هو أمر مطمئن حتى ولو كان ظهور الحول فوري عند نزع النظارة ولا يجوز مطلقاً التفكير بجراحة الحول إذا كان يزول تماماً بالنظارة (من الممكن إجراء التصحيح بالليزر للتخلص من النظارة و لكن بعد عمر 18 سنة)
  5. الحول في السنوات الأولى للحياة قد يسبب الكسل الوظيفي في إحدى العينين وهو أمر قد يتفاقم لتصبح الرؤية ضعيفة جداً في هذه العين وغير قابلة للتحسن في حال تأخر المعالجة
  6. الحول الكاذب يعني أن مظهر العينين يوحي بوجود حول دون وجود أي حول فعلياً , إذا كان تشخيص طبيب العيون أن الحول كاذب ولا يحتاج أية معالجة فهو أمر مطمئن, ولكن مع ذلك إذا شعرنا بأن مظهر الحول يزداد أو أنه يظهر في بعض الأحيان فقط فيجب إعادة الفحص, وأن لا يستمر اطمئناننا لعدة سنوات ويجب أن نعرف أن تقييم الحول عند الأطفال في السنوات الأولى للحياة هو أمر يحتمل الخطأ من الأطباء في بعض الأحيان.
  7. إن إغماض الطفل لإحدى عينيه في بعض الأحيان وخاصة عند التعرض للشمس أو عند تركيز الرؤية على شيء ما قد يكون أول المؤشرات على حدوث الحول عند الأطفال
  8. وضعية الرأس الشاذة لدى الطفل قد تكون وسيلة لمقاومة الحول وتتطلب حتماً الفحص لدى طبيب العيون وهذه الوضعية قد تكون إمالة الرأس إلى أحد الكتفين أو تدويره إلى أحد الجانبين أو رفع الذقن أو خفضه وهذه الوضعية قد تكون موجودة بشكل دائم لدى الطفل أو تلاحظ فقط عند مشاهدة التلفزيون أو عند المشي وغالباً ما سوف يلاحظ الحول عند الطفل في حال تحريك الرأس في الجهة المعاكسة لهذه الوضعية كما أن هذه الوضعية تختفي مباشرة لدى تغطية إحدى العينين  
  9. الغالبية العظمى من حالات الحول عند الأطفال يمكن أن تشفى بشكل كامل فيما لو تم علاجها في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة